بمشاركة النائب تيسير مطر  (ندوة الجسر المصري المصريين بالخارج ٢) . ماذا يريد المصريون بالخارج من الحوار الوطنى

كتب محمد مرسي

0 12

عقد عدد من المصريين وقيادات المصرية في الخارج السبت جلسة حوارية تحت عنوان ماذا يريد المصريين بالخارج من الحوار الوطني، برعاية الجسر المصري، احد منصات الحوارية البارزة في الفترة الأخيرة تحت إدارة كوكبة من شباب المصريين بالخارج جمعهم حب الوطن . 

فيما نادي الحضور من المصريين بالخارج بضرورة، إعادة النظر في أسعار تزاكر الطيران ضرورة مراعاة اوقات إجازات المصريين في الخارج الصيفية ، سرعة إقرار قانون الهجرة الجديد بمجلس النواب والذي يدخل عامه الثامن في ادراج مجلس النواب ، تقنين أوضاع الجاليات المصرية ممثلي المصريين بالخارج بدول المهجر من خلال التنسيق مع السفارات والقنصليات المصرية في الخارج ، ضرورة إعادة النظر في تجديد مبادرة إعفاء الجمركي للسيارات المصريين بالخارج، زيادة التمثيل البرلماني من خلال زيادة عدد مقاعد المصريين بالخارج، وتقسيم إلى دوائر انتخابية ٣ دوائر، منطقة العربية وآسيا، وأفريقيا وأستراليا وأمريكا الجنوبية ، أوروبا وكندا وأمريكا الشمالية ، ضرورة انشاء مجلس أعلى للمصريين بالخارج تحت رعاية رئاسة الجمهورية ، تمثيل المصريين بالخارج في تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، ودمجهم في الوسط السياسي من خلال أن يكون لهم دور فعال في الحياة السياسية، وتدريب شباب المصريين في الخارج من الجيل الثاني والثالث لربطهم بالوطن، تفعيل دور الهيئة الوطنية للتدريب لتمتد إلى شباب المصريين في الخارج من خلال دورات تدريبية وتثقيفية أون لاين من خلال مشاركات جادة وفعالة كون المصريين بالخارج ثروة قومية وقوي مصر الناعمة حول العالم .

وطالب عدد من الحضور ضرورة إقامة فروع للبنوك المصرية في الخارج خاصة أوروبا وأمريكا، وذلك بهدف زيادة التحويلات النقدية إلى مصر، والتي تقف عائق عالي التكلفة أمام زيادة التدفقات النقدية ومزيد من العملات الأجنبية إلى مصر، ضرورة الاهتمام بالمجال السياحي والفندقي من خلال تسهيلات تحت رعاية وزارة السياحة المصرية، مستغلين ما تمتلكه مصر من موارد وأثار ومناخ جعلها متفردة عن غيرها من دول العالم.

فيما ثمن النائب تيسير مطر عضو مجلس الشيوخ رئيس حزب ارادة جيل وأمين عام تحالف الأحزاب المصرية، دور المصريين بالخارج، ومدي حرص القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي على الاستماع لقضايا ومطالب المصري في الخارج كونهم المصدر الثاني للدهل القومي المصري بعد قناة السويس ، مشيراً إلى أن جميع مطالب المصري في الخارج مشروعية ودستورية ، وسيتم وضعها في الاعتبار من خلال التعاون مع نواب مجلسي الشعب والشوري، فيما أطل الدكتور صلاح حسب الله متحدث مجلس النواب السابق، بحديثه العذب، واستهل كلمته بالدعوة لتكرار مثل هذه الحوارات الجادة، ودعوة مزيد من الشخصيات والقوي السياسية النواب البرلمان ذات الصلة، والأجهزة التنفيذية، فيما وعد النائب عمرو هندي، النائبة هويدا السعيد نواب عن المصريين بالخارج بالسعي نحو تحقيق رغبات المصريين بالخارج .

وتوجه منظمي الندوة نشات زنفل، دينا حسين الجعفري، سعيد المغربي، أميرة البيطار، رامي علم الدين، بجزيل الشكر للقيادة السياسية، ومعالي وزيرة الهجرة سهي جندي، علي جهدها المتواصل في تحقيق مطالب المصريين بالخارج، ودعوتها المصريين بالخارج لحضور مؤتمر الكيانات المصرية في نسخته الرابعة بالقاهرة المقرر له ٣١ يوليو ٢٠٢٣ القادم، وكذلك الشكر لإدارة الحوار الوطني برئاسة المنسق العام ضياء رشوان متمنين التوفيق والنجاح.

مصر عادى
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.