وزير الري: المنطقة الساحلية الشمالية بدلتا النيل الأكثر تأثرًا بارتفاع منسوب سطح البحر

0 4

 

 أكد وزير الموارد المائية والري الدكتور هاني سويلم، أن المنطقة الساحلية الشمالية بدلتا نهر النيل تعد من المناطق الأكثر تأثرًا حول العالم بارتفاع منسوب سطح البحر والناتج عن الاحترار العالمي، حيث قد تتعرض الموارد الطبيعية في هذه المنطقة للخطر مثل المياه والأراضي الزراعية والثروة الحيوانية ومصايد الأسماك، بخلاف المشاكل البيئية الأخرى مثل النوات الساحلية وتآكل الشواطئ وتملح الأراضي الزراعية المياه الجوفية بشمال الدلتا.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده وزير الري مع عدد من قيادات الوزارة لمتابعة موقف مشروعات حماية الشواطئ المنفذة بالتعاون بين وزارة الموارد المائية والري وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمصر والممولة من “صندوق المناخ الأخضر”.

وقال الوزير إنه لمواجهة هذه التحديات، فإن مصر تنفذ حلولا طبيعية قائمة على النظم الأيكولوجية لتدابير الحماية للسواحل من خلال “مشروع تعزيز التكيف مع التغيرات المناخية بالساحل الشمالي ودلتا نهر النيل” والجاري تنفيذه بالتعاون بين الوزارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبمنحة ممولة من صندوق المناخ الأخضر بقيمة ٣١.٤ مليون دولار.. مشيرا إلى أن هذا المشروع يستخدم تقنيات منخفضة التكلفة من البيئة المحيطة بمنطقة المشروع لإنشاء خطوط طولية لمصدات الرمال المستخدمة في أعمال الحماية، والتي تم إعدادها بمشاركة المجتمع المحلي، وهو الأمر الذي ينعكس على استدامة هذا المشروع.

مصر عادى
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.