نيللى وسمير صبرى هرمان ذهبيان بمهرجان القاهرة السينمائى

0 13

هرمان ذهبيان وقفا معًا جنبًا إلى جنب على المسرح فى افتتاح مهرجان القاهرة السينمائى فى دورته الـ43، كأن بهجة الفن وروعته وثقافته وسعادته اجتمعت فى هذه اللحظة، استدعا وقوفهما معًا كل الذكريات الجميلة وطاقة الفن الجبارة التى يحملانها، نيللى وسمير صبرى، كأن بهجة العالم اجتمعت لتطل علينا فى هذه اللحظات، من عيون نيللى وضحكتها الجميلة تشرق الشمس ويطل القمر وتجرى الفرحة لتدخل قلوب الملايين، ومن ثقافة وحضور وروعة وتاريخ سمير صبرى تشعر بالعظمة وكأنه يحمل تاريخنا الفنى العظيم ويوزعه كحبات الحلوى على كل من يراه.
اختيار موفق لمهرجان القاهرة السينمائى بمنح الجميلة نيللى جائزة الهرم الذهبى وأن يسلمها الجائزة ويقدمها فى حفل الافتتاح الفنان سمير صبرى الموسوعة متعدد المواهب الذي شاركها عدد من الأعمال الفنية، ليجتمع على المسرح هرمان من أهرامات الفن المصرى.
نيللى الفراشة الجميلة والفتاة الشقية والأميرة ساحرة وملكة الفوازير والاستعراض، التى غابت منذ سنوات عن الأضواء وقل ظهورها بعد آخر عمل قدمته وهو مسلسل قصاقيص ورق عام 2005، ورغم الغياب بقيت دائما حاضرة مستقرة فى وجدان الملايين تشكل جزءًا كبيرًا من تكويننا وذكرياتنا وأيامنا الجميلة فى رمضان.
وكانت بطولة فوازير رمضان النقلة والعلامة الكبرى فى مشوار نيللى الفنى، والتى أخرجت المزيد من الطاقات الفنية المتجددة والمتعددة للنجمة الاستعراضية، فأبهجت الفراشة الجميلة الجمهور وأبهرته، وخلقت الفوازير مذاقا خاصا لشهر رمضان.
ظهرت نيللى فى حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائى وكأنها لم تغب، بدت بكل بهجتها وجمالها ورقتها وحضورها، ملكة متوجة وهرم ذهبى فى تاريخ مصر الفنى.
واجتمع معها على نفس المسرح هرم ثان من أهراماتنا الفنية حرص على أن يكون إلى جوار نيللى لحظة تكريمها وأن يقدمها بنفسه، الفنان الكبير الموسوعى سمير صبرى الذى يحمل من الأسرار مثلما يحمل من شغف وحب ووفاء لا ينتهى للفن والفنانين، فنان شامل متعدد المواهب حياته حافلة بالإبداع فى كل مجالات الفن، فلا تجد توصيفا يكفيه.
فهو الممثل والمنتج والفنان الاستعراضى والإعلامى والمذيع والمؤرخ الفنى وصاحب أقوى الفرق الاستعراضية والبرامج الحوارية التى كانت باكورة لبرامج التوك شو بل للصحافة الاستقصائية.
سمير صبرى الذى اقترب من كل نجوم السياسة والفن والأدب، ملوك ورؤساء وفنانين ومبدعين فى كل المجالات وحاورهم فى العديد من البرامج التى قدمها وانفرد فيها بما لم يصل إليه غيره واشتهر الفنان الكبير سمير صبرى بأنه من أكثر الفنانين وفاء وحباً لزملائه، يجاملهم ويقف معهم ، وخاصة الذين تنحسر عنهم الأضواء ، فكان ولازال الأقرب دائما من عمالقة الفن خاصة فى فترات خريف العمر وانفضاض الأصدقاء، فيكون لهم دائما الصديق والرفيق الوفى الذى يذكرهم حين ينساهم الجميع وتبتعد عنهم الأضواء.
وهكذا اجتمع على مسرح واحد فى افتتاح مهرجان القاهرة السينمائى الدولى هرمين من أهرامات مصر الفنية الجميلة نيللى والموسوعى سمير صبرى، لتطل معهما كل معانى البهجة والإبداع والوفاء والحب والفن والذكريات الجميلة.

مصر عادى
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.