.. نموذج لرجل الأعمال العصامي . سيد صابر نقطة مضيئة في صفحات الوطن

بقلم هشام سلطان

0 64

لم يكن النجاح أمرا عاديا للبعض؛ فهناك الكثير من العوائق التي تجعلك تفكر كثيرا بخوض اية مغامرات لتصل إلى قمة التحدي. عندما تتحدث عن القامات الوطنية الذين يعملون من أجل الوطن والمواطن علينا أن نكون منصفين لهم وخاصة من يعملون دون كلل او ملل. همهم الأول والأخير تقديم الخدمة وتحقيق العدل للجميع؛ هؤلاء هم الرجال الوطنيون الذين يستحقون أن تسطر اسمائهم ضمن قائمة الوطن الذهبية التي تكتب بها أحرف اسمائهم بالذهب. عندما نقول: ان فلانا هذا رجل عصامي فهذا يعني انه أرقى بجهده حتى صار رجلا عظيما وانه اعتمد على نفسه في رفع شأنه او جمع ثروته بدون مساعدة من احد سوى ذكاءه وقدراته ويبدأ من الصفر.

عالمنا مليء بالكثير من قصص نجاح رجال الأعمال واقعية والتي اذهلت الجميع لشخصيات استطاعوا ان يتحدوا الصعاب ويجتازوا العوائق. واستطاعوا الصمود حتى النهاية وتربعوا على عرش النجاح وسطروا بأنفسهم قصص نجاح بحروف من ذهب . أشخاص بدأوا من الصفر ووصلوا لقمة النجاح والشهرة واستطاعوا ان يصلوا بأحلامهم إلى تحقيق المعجزات.

اليوم سنتحدث عن شخصية وطنية من الطراز الرفيع الذي سطر خلال حياته المهنية الكثير والكثير ووضع اسمه بين الأسماء الكبيرة والمؤثرة التي تستحق ان تكون مسيرته في كتب التاريخ .

  رجل الأعمال «سيد صابر محمود موسى رئيس مجلس إدارة شركة AMC للطيران

يمثل سيد صابر كرائد من رواد السياحة والطيران نموذجاً للشخصية الوطنية الحقيقية بفضل ما يتمتع به من طاقات وخبرات هائلة ووفاء ملحوظ لقادة الوطن وأبنائه.

وهو رجل عصامي يتمتع بمكانة متميزة ويتولى منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة A m c  

إيه إم سي والتى  تأسست    في عام 1988م وفقا للقوانين المصرية، وبدأت عملياتها رسميا في عام 1992م بعد الحصول على ترخيص للعمل بطائرات الركاب المستأجرة في جميع أنحاء العالم.  

وتعد الشركة مملوكة بالكامل من قبل السيد صابر وعائلته، وهي شركة مساهمة عامة. وأيضا فندق A m c الغردقة 

  سيد صابر …. صاحب البصمة المميزة في العمل وصاحب السجل المليء بالإنجازات والمواقف الوطنية لقد . كسر سيد صابر حاجز الخوف ورمى خلف ظهره جميع العوائق ليكون احد اهم رجال السياحة والطيران في الوطن العربي … لا حدود لفكرة ونشاطه واخلاقه وحسن تدبيره فتراه يعمل دون كلل او ملل كبندول ساعة سويسرية لا تخطيء ابدا. متابع من الطراز الرفيع لا يترك شاردة او واردة كبيرة كانت أم صغيرة الا وله بصمة. ممزوج بوطنية الرجل العام. له من اسمه نصيب فهو صابر في كل شي عينه دائما على التطوير وقلبه مفعم بحب الوطن فطوبى له. الصابر.. هذا الرجل العصامي الذى بنى نفسه بنفسه الأمر الذي ساعده لمعرفة مفاتيح النجاح. …. مغامر مقدام من الطراز الأول…. نال نصيبه غير منقوص من الهموم على المستويين الشخصي والمهني؛ لكنك لا تملك امام اسلوبه السهل وشخصيته المحببة الا ان تعجب به وان تسمع له. رجل شديد التواضع يؤمن بمبدأ من تواضع لله رفعه؛ تشكل قصة نجاحه نموذجا للشباب الطموح .

مصر عادى
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.