قرار بتحويل مستشفي الأورام بجامعة المنوفية إلي معهد قومي للأورام

0 6

اعلن الدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية أنه نظرا لتزايد أعداد المترددين علي مستشفي الأورام بالمستشفيات الجامعية وفي إطار الارتقاء بالخدمة الصحية التي تقدمها المستشفيات الجامعية ، فإن الجامعة تسعي في المرحلة القادمة إلي تحويل قسم علاج الأورام ومستشفي علاج الأورام إلي معهد قومي للأورام او كلية مستقلة ، مشيرا إلي أن مجلس الجامعة قد وافق في جلسته الأخيرة على إنشاء معهد الأورام القومي بالجامعة والبدء فى اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ المشروع . 

وأشار القاصد إلي أن الجامعة اعدت تصورا لإنشاء مبني معهد الأورام القومي يكمن في خلق محور حركة رئيسي يربط محور معهد الكبد مع محور جمال عبد الناصر وعمل مدخل رئيسي للمجمع الطبي، من خلال دخول رئيسي عن طريق المحور الجديد .

وأوضح رئيس الجامعة أن مبني الأورام الجديد سيتكون من دور أرضي + 7 أدوار متكررة ، و يخصص الدور الأرضى لاستكمال منظومة الاستقبال بما يتلائم مع حجم المترديين على المركز مع عمل وحدات علاج اشعاعي حتى يتمكن المركز من أداء المهمة المطلوبة منه واستكمال الخدمات التي يقدمها للمرضي ، بالإضافة إلي إنشاء غرف للمرضى وأماكن لتوفير الخدمات غير المتوافرة حاليا في المبنى القائم ، إلي جانب تخصيص عدد 3 أدوار مخصصة لوحدة علاج الأطفال .

واوضح القاصد أن مستشفى علاج الأورام والطب النووي بالمستشفيات الجامعية هو الوحيد من نوعه فى المحافظة الذي يقدم الخدمة الطبية المتقدمة في علاج مرضي الأورام بالمحافظة حيث انه يخدم محافظة المنوفية و 3محافظات مجاورة بشكل أساسي ومرضي من مخافظات اخري متنوعة ، مشيراً إلى انه تم مؤخر بحضور اللواء إبراهيم ابو ليمون محافظ المنوفية إفتتاح توسعات الجناح الغربى بالمستشفى الذي ساهم في زيادة السعة الإستيعابية بواقع 30 سريرا موزعين على ثلاثة أدوار علوية إضافية ليصبح إجمالى عدد الأسرة 80 سريرا ، فضلاً عن تقديم الخدمات الطبية وفق أحدث الأجهزة والتقنيات الحديثة فى علاج الأورام. 

واضاف القاصد أنه سيتم العمل في المرحلة القادمة علي زيادة أجهزة العلاج الإشعاعي إلي جانب البدء في إنشاء كلية جديدة لعلاج الأورام او معهد قومي بحثي للأورام يمنح شهادات علمية بالتوازي مع إنشاء المبني الجديد لعلاج الأورام ، موجها الشكر لكل الداعمين لمشروعات الجامعة من القيادات التنفيذية والتشريعية ورجال الأعمال .

مصر عادى
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.