حمدين صباحي يرحب بالحوار : لا مفر منه وسنستجيب له في حالة دعوتنا..

كتب هشام سلطان

0 17

قال حمدين صباحى مؤسس حزب الكرامة ، عن الأوضاع الداخلية للحزب ورؤيته بشأن آخر المستجدات على الساحة السياسية.

ودعى حمدين صباحي، الهيئة العليا لحزب الكرامة، إلى ضرورة اتخاذ موقف حاسم تجاه التطورات الاخيرة للقضية الفلسطينية، مضيفاً:” يجب ان نأخذ موقف متشدد بشأن الاعتداءات الصهيونية على الأقصى وعلى رأسها الدعوة إلى طرد السفير الإسرائيلي من القاهرة”.

وتابع:” الوضع التنظيمي داخل الحزب ليس الأفضل، ويجب أن نتبع منهج التفاعل المستمر مع الملفات المحلية والخدمية، والعمل في إطار تحسين مستوى التطوير والتدريب داخل المقرات، لأن تكلفة الحضور في الشارع غاية في الصعوبة وغير آمنة”.

واستكمل:” خطابنا التاريخي دائما ما يأتي في إطار دعم حركة الشعب المصري ومناصرته خاصة في ظل حالة الغلاء غير المسبوقة”.

واستطرد:” يجب أن نسعى إلى ضم أعضاء جدد، والعمل على الأرض في ظل إطار آمن، مضيفاً:” نحن حزب شرعي” .

وحث صباحي المؤتمر على ضرورة العمل في اتجاهين، الأول في إطار  إعلان قوى منتظم لمواقف الحزب المعذرة عن معاناة الشعب وطالبه العادلة، والثاني الانخراط في المحليات بالتنسيق مع الأحزاب والقوى السياسية الأخرى، والاستعداد للدخول إلى المحليات”.

كما رفض صباحي، الدخول مع أحزاب الموالاة في أى قائمة انتخابية.

هذا وتطرق حديث حمدين صباحي إلى مسألة طرح الرئيس السيسي لحوار سياسي، حيث قال:” نحن لسنا ضد الحوار، وهو ضرورى ولا مفر منه، وسوف نستجيب لأى حوار ندعى إليه”.

جاء ذلك خلال اجتماع الهيئة العليا لحزب الكرامة، مساء الجمعة، لمناقشة الأوضاع السياسية والحزبية، بحضور عدد من القيادات وعلى رأسها أحمد طنطاوي، رئيس الحزب، وحمدين صباحي، مرشح الرئاسة الأسبق، ومحمد سامي، الرئيس الأسبق لحزب الكرامة، ووزير القوى العاملة كمال أبو عيطة.

مصر عادى
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.