بالصور | اعترافات فتاة التيك توك !!

0 289

تصدرت موكا حجازي “فتاة تيك توك” تريند مواقع التواصل الاجتماعي ”، مؤخرا،  بعد اتهامها نشر الفسـ ـق والفجو.ر، وتعاطي المواد المخـ ـدرة، إضافة لإقامة العلاقـ ـات الآثـ ـمة، فما قصة هذه المراهـ ـقة التي عاشت في الجزائر وأحدثت ضجة في مصر؟

كانت الأجهزة الأمنية، قد توصلت لفيديوهات للفتاة بها على حساباتها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، إثر بلاغات ضدها بالإساءة إلى الآدا.ب العامة.

 فقد قدمت موكا حجازي فتاة التيك توك المثيرة للجدل، اعترافات تفصيلية حول صناعة وبث أكثر من 250 مقطع فيديو مـ،خـل بالآ.داب العامة،  عندما تم توقيفها.

حيث قالت الفتاة: “اسمي نانسي أيمن صبحي السيد 16 سنة، مقيمة في أكتوبر بالحي الأول، والدي ووالدتي انفصلوا من 10 سنين، وبعدها رجعت إلى الجزائر أقمت مع والدي 7 سنين، وبعد ذلك رجعت مصر عند والدتي من 3 سنين”.

حيث يعمل والدها تاجر ملابس، ووالدتها مديرة حضانة، وعند حدوث الانفصال بينهما قطعت الفتاة جسـ ـدها بـ” شفرة”، لعدم رغبتها في المكوث رفقة والدتها، ما دفع الأم إلى تحرير محضر بأحد أقسام الشرطة، وإيداعها داخل إحدى دور الرعاية.

لكن ما حدث أن فتاة التيك توك تمكنت من الهرب من دار الرعاية بعد مرور سنة، قبل أن تبدأ مسيرتها في بث فيديوهات على التيك توك.

وتابعت “موكا”: “غادرت مسكن والدتي من حوالي سنة، وذهبت للشيخ زايد، عشان أعرف أكتر من بنت هناك، و قعدت فترة مع طالبات في شقة مستأجرينها، واتعرفت عليهم من على النت، وبعد كدة اتعرفت على شاب اسمه أيمن، وقعدت عنده في شقة تاني لوحدنا”.

وأكملت: “بعد كده اتعرفت على شاب اسمه معاذ، وإحنا قاعدين أخدت موبايله واتصورت بيه، وهو شاف الفيديو وعجبه، وبعدين عرض عليا إني أصور فيديوهات، ويعرضها على التيك توك”.

و أقرت: “أما سبب قبولي العرض والاتفاق، عشان في بنات كتير على النت بيعملوا كده، وكلهم بيتشهروا و بياخدوا فلوس كتير، وأنا كنت برقص على أغاني، وكمان صورنا كتير، ممكن يعدوا الـ 250 فيديو”.

مصر عادى
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.