الدكتورة ربى مزيد السلام الداخلى لا يستمتع به إلا أصحاب القلوب النقية، والعقول الواعية،

كتب هشام سلطان

0 6

قالت الدكتورة ربى مزيد 

بروفيسور في جامعة دمشق كلية الآداب قسم علم الاجتماع

على هامش مؤتمر الاستثمار العربي الإفريقي والتعاون الدولى “الشباب محور التنمية  … فرص وتحديات ” المنعقد فى شرم الشيخ والتى اختتمت  أعماله   الجمعة 3 نوفمبر  ، ، إن الجميع يسعى وراء تحقيق السلام النفسي الداخلي ،باعتباره سبب السعادة الحقيقية للإنسان.

وأضافت د. ربى مزيد أن السلام النفسي يعنى التخلص من كل المواقف السلبية السابقة ،وترك الأحزان القديمة جانبا، وعدم إصدار أحكام مسبقة على أشخاص جديدة في حياتنا بناء على تجارب سابقة غير موفقة، مع السماح للمشاعر أن تخرج للتخلص منها ونسيانها، بالإضافة إلى التسامح مع أنفسنا وكل المواقف والأشخاص، حيث إن للتسامح فوائد تعود علينا قبل الآخرين

واضافت أن السلام الداخلى لا يستمتع به إلا أصحاب القلوب النقية، والعقول الواعية، التى تعى أن هذه الحالة لا تقدر بثمن .

 وان من يتمتع بسلامة النفس لديه القدرة على التحكم فى انفعالاته، فهو من يوجه شراعه فلا تنجرف وفق أهواء الرياح التى تأتيه من حيث لا يدرى، غالبا هو يقف على أرض صلبة قوية تملاؤها ثقته ويقينه فى الله،

مصر عادى
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.