التطبيل… ام النحيب؟؟؟

بقلم: أ.د عفاف طلبة

0 27

شهدت الفترة الماضية ومازالت صراعات كثيرة بين مختلف فئات الشعب والقوي السياسية بين مؤيد ومعارض، فالبعض يصف المؤيد بالمطبل، والمعارض بالبطل، أيهما علي صواب… سؤال يطرح نفسه؟؟؟ دعونا نتأمل المشهد الحقيقة التي لاخلاف عليها ان مصر تعرضت لمحنة كبيرة ولولا عناية الله وتلاحم المخلصين من شعبها العظيم، وقائدها الرئيس عبد الفتاح السيسي لوقعت مصر في فخ المؤامرة الكبيرة

التي كانت تستهدف وحدة شعبها،و لا يستطيع احد أن ينكر حجم الانجازات التي تحققت خلال الاربع سنوات السابقة والتي يراها البعض انها لم تلبي احتياجات الشعب لانها تصب في صالح الاستثمار والبنية التحتية وتطوير الجيش المصري،، الخ والمشروعات بعيدة المدي التي لاتحقق للمواطن استفادة سريعة،متناسيا ان هذه المشروعات ماهي الاحجر البناء لتحقيق الاحلام التي ينشدها والتي سيجني ثمارها بالصبر فالبناء السليم في البنيان السليم،والا سينهار وتنهار معه كل الاحلام.

كما أيضا لايستطيع أحد أن ينكر كم التضحيات المبذولة لكي تظل مصر بلد الأمن والامان التي دفع ابنائنا من قواتنا المسلحة والشرطة المصرية ثمنهامن ارواحهم لتظل راية مصر ترفرف في سماء الامة العربية، وتوشحت الكثير من الاسر المصرية بالسواد حزنا 

وألما علي فلذات أكبادهم التي تخضبت ارض مصر بدمائهم لكي ننعم بالحرية، وتعالت اصوات نحيب الامهات والاباء حتي اخترقت جدران الوطن لتنقش فيها حروفا من ذهب لتسجل فصلا جديدا من ملحمة صنعها شعب وجيش وشرطة وقائد، والان اجيب علي السؤال التطبيل أم النحيب؟

نعم اطبل لرد حق الشهيد نعم اطبل لتحقيق الاستقرار والتنمية نعم اطبل لسيناء بلا ارهاب نعم اطبل لامن وامان بلد نعم اطبل لكي اضع بنفسي حجرا نعم اطبل ولكن لا أصفق للباطل نعم اطبل واضع يدي في يد من يريد البناء نعم اطبل لقائد عبر بسفينتنا الي بر الامان نعم نعم اطبل لكي لا اسمع نحيبا تحيا مصر….. تحيا مصر

مصر عادى
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.