إعلام التريند

بقلم نشوى الدغش

0 38

في الآونة الأخيرة تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الفيديوهات والصور والتصريحات في ظاهرة غريبة لم تكن موجودة في السابق، هذه الظاهرة أطلق عليها الناس «حرب السوشيال ميديا»، تلك الحرب لم تظهر لمشاكل بين طرفين، بل الكل يعرف أن هدفها التكسب والشهرة ، وما يزيد الطين بلّة أن الجمهور والمتابعين يقومون ، بتداول المقاطع والفيديوهات 

 ورغم ان مواقع التواصل الاجتماعي لها أهمية كبيرة ،  

 لكن أصبحت السوشيال ميديا تفتيت الاوطان ووسيلة لنشر الفتن بمنتهى الإتقان والدقة اياك ان تستهين بهم فهم طيور الظلام المتحركة فى صمت بين حساباتك على مواقع التواصل .

ستجدهم يتفنون فى نشر اى معلومة مغلوطة او شائعة منتشرة من اجل إحداث البلبلة ، ارقام غير مؤكدة ومعلومات ليست لها مصدر وللاسف تجد انتشار لأننا لانتعب انفسنا فى البحث عن الحقيقة او مصدر المعلومة فأنتبه جيدا لما تكتبه وتنشره

ستجد منهم المتقنين للغة واستخدام اقوى العبارات والالفاظ  

حسبات مزيفة ، اسماء غريبة غامضة ،احيانا يلقون الضوء على مشكله ما ويبدأو فى اثارة الفتنة والنزاعات  

  هؤلاء الأخطر على الاطلاق ! لانهم يستخدمون اسلوب السخرية والاستفزاز والاستهزاء  

 اعزائى .. مااسهل هدم الأوطان ، ومااصعب اعادة البناء ! لننتبه جيدا لمن يحاولون فرط عقد تماسكنا وترابطنا ومودتنا ، نحن كشعوب بعيدا عن السياسات لايجوز ان نعادى بعضنا على السوشيال ميديا ولا ان نتطاول على بلادنا ولانسىء ولانرمى بالباطل الاخرين ونخوض فى شرفهم نحن محاسبون على كل ذلك .

مصر عادى
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.